افتتاح أعمال المؤتمر العلمي الإقليمي الثاني بجامعة حلب

حلب-سانا

افتتح في جامعة حلب اليوم المؤتمر العلمي الإقليمي الثاني بعنوان “التغير المناخي الحدث والمواجهة” بمشاركة محلية وإقليمية، وذلك بالتعاون بين جامعة حلب والقنصلية العامة للجمهورية الإسلامية الإيرانية بحلب.

ويتطرق المؤتمر على مدى يومين إلى عوامل عديدة ذات صلة مباشرة مع التغير المناخي ضمن مساري الحدث والمواجهة من خلال محاضرات علمية، وعرض لأبحاث أكاديمية يقدمها اختصاصيون في مجال البيئة والزراعة والطاقة.

وبين رئيس جامعة حلب الدكتور ماهر كرمان في تصريح لمراسل سانا أن المؤتمر بمثابة منصة جامعة للبحوث والمشاريع العلمية لتوظيفها في خدمة المجتمع ونقل التجارب من حالتها الورقية إلى التطبيقية بالتنسيق مع الوزارات والمؤسسات المعنية محلياً وإقليمياً.

بدوره أشار القنصل الإيراني بحلب نواب نوري إلى ضرورة توحيد الجهود بين كل من سورية وإيران ودول المنطقة في مجال الأبحاث المتخصصة بالتغير المناخي والخروج بتوصيات لصالح دول المنطقة في مواجهة التحديات الناجمة عن هذه الظاهرة.

ولفت الباحث ساسان شيخاني من مركز أبحاث التغيّر المناخي في طهران إلى أهمية تحقيق المشاركة الفعالة من قبل الدول في الإقليم، نظراً إلى أن مسألة التغير المناخي عابرة للحدود وعواقبها تؤثر على الجميع دون استثناء، معتبراً أنّ كلاً من سورية وإيران تحققان نتائج فعالة رغم العقوبات الغربية أحادية الجانب المفروضة على الدولتين.

وأشارت رئيس قسم الجغرافيا في كلية الآداب والعلوم الانسانية الدكتورة رؤى ناشد إلى أن الجامعة حققت نتائج مهمة بعد الدورة الأولى للمؤتمر على مراحل عدة لترجمة الظواهر المناخية بطريقة علمية ودراسة تبعاتها على الأمن المائي والغذائي والبيئي وأنظمة الطاقة البديلة.

أوهانيس شهريان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

آفاق إبداعية.. معرض لأساتذة كلية الفنون الجميلة التطبيقية بجامعة حلب