فعاليات سويدية: الحكومة السويدية متواطئة مع الاحتلال الإسرائيلي في القتل الجماعي بغزة

استوكهولم-سانا

جدد الفرع السويدي لحركة “أيام الجمعة من أجل المستقبل” المدافعة عن البيئة التي تعد الناشطة “غريتا تونبرغ” رمزها تضامنه مع الفلسطينيين في قطاع غزة في مقالين، رداً على الانتقادات التي طالت الحركة على خلفية موقفها من العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع.

وقالت تونبرغ: إننا كحركة سويدية نتحمل أيضاً مسؤولية القتل الجماعي في غزة بسبب التعاون العسكري السويدي مع شركات الأسلحة (الإسرائيلية)، ما يجعل السويد متواطئة مع الاحتلال الإسرائيلي في القتل الجماعي.

وأضافت: إن التضامن مع الفلسطينيين وجميع المدنيين المتضررين لم يكن موضع شك بالنسبة لنا على الإطلاق والإبادة الجماعية في غزة ليست دفاعاً عن النفس، ولا هي بأي حال من الأحوال رد فعل متناسب، ولا يمكن أيضاً تجاهل أن هذا يأتي ضمن السياق الأوسع للفلسطينيين الذين عاشوا تحت القمع الخانق لعقود من الزمن.

وتابعت: إننا نشعر بالحزن على الأرواح التي فقدناها خلال الأسابيع القليلة الماضية، ونشعر بالفزع إزاء السماح لهذه الأعداد بالاستمرار في الارتفاع بعد أن وصل معدل الوفيات في قطاع غزة إلى مستوى تاريخي، حيث قُتل آلاف الأطفال في أسابيع قليلة فقط، مشيرة إلى أن هذا القدر من المعاناة غير مفهوم ولا يمكن السماح له بالاستمرار.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

في اليوم الـ 148 للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المنكوب.. المزيد من الشهداء والجرحى

القدس المحتلة-سانا يواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه المتواصل على قطاع غزة المنكوب لليوم الـ 148