زاخاروفا تنتقد مزاعم الاتحاد الأوروبي حول انتخابات الدوما الروسي

موسكو-سانا

انتقدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا مزاعم الاتحاد الأوروبي حول وجود “نقص” في المراقبين أثناء انتخابات مجلس الدوما الروسي.

وقارنت زاخاروفا في منشور على تلغرام عدد المراقبين الذين حضروا انتخابات الدوما بعدد المراقبين الذين من المقرر أن يتابعوا انتخابات البرلمان الالماني “البوندستاغ” في الـ 26 من الشهر الجاري مشيرة إلى أن انتخابات مجلس الدوما تابعها 245 مراقباً دولياً من 59 دولة في

العالم و10 منظمات دولية و57 دبلوماسياً من البعثات المعتمدة في موسكو في حين من المقرر أن يشارك أربعة مراقبين دوليين عن مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا من 3 بلدان في الانتخابات الألمانية التي سيخوضها 47 حزباً و6 آلاف مرشح مع حق التصويت لـ 4ر60 مليون ناخب.

وكان بيتر ستانو المتحدث الرسمي باسم المفوض الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمن ادعى أن “انتخابات مجلس الدوما جرت في جو من ترهيب المنتقدين المستقلين وفي غياب مراقبة دولية كافية”.

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في روسيا فوز حزب روسيا الموحدة الحاكم بأغلبية الأصوات وحصوله على أغلبية دستورية في نتائج شبه نهائية لانتخابات مجلس الدوما التي جرت خلال ثلاثة أيام.

انظر ايضاً

الاتحاد الأوروبي: الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأطفال الفلسطينيين مفزعة

بروكسل-سانا أكد الاتحاد الأوروبي أن الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين “مفزعة” …