الشريط الأخباري

بمشاركة 30 شاعراً من سورية والعراق… مهرجان صدى المحبة للثقافة والانتصار يتغنى بالوطن وانتصاراته

اللاذقية-سانا

قصائد شعرية من وحي الشهادة وحب الوطن والتغني بجماله وانتصاراته طبعت المهرجان الشعري الذي استضافته دار الأسد للثقافة باللاذقية تحت عنوان (صدى المحبة للثقافة والانتصار) والذي جاء لمشاركة الشعب أفراح انتصاراته التي توجت بانتخاب الدكتور بشار الأسد رئيساً للجمهورية.

وتضمن المهرجان الذي حظي بحضور كبير وبمشاركة شعراء من مختلف المحافظات مع تواجد مميز لشعراء من العراق مسابقة شعرية شارك فيها 30 شاعراً ألقوا قصائد تنوعت مضامينها بين الوطني والوجداني والغزل والزجل لتخلص لجنة التحكيم لاختيار ثلاثة فائزين هم الشعراء مالك الرفاعي عن الشعر الوطني ووسيم صالح عن الزجل وعقل ديوب عن الشعر الوجداني.

رئيس الهيئة العليا للمهرجان محمد الكندي من العراق أوضح في تصريح لمراسلة سانا أن المهرجان يأتي لمشاركة السوريين فرحتهم في فوز الدكتور بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية والتي عكست وعي الشعب السوري ووقوفه خلف قيادته وجيشه الباسل الذي حقق الانتصارات على الإرهاب وداعميه لافتاً إلى دور الشعراء في نشر الوعي الثقافي بين الشباب من خلال المهرجانات والندوات والمحاضرات.

مسؤولة العلاقات العامة في المهرجان أحلام الرفاعي أشارت إلى أن المهرجان سيقام أيضاً بمحافظة طرطوس الاثنين القادم بمشاركة عدد كبير من الشعراء منوهة بالمشاركة والحضور الكبيرين للمهرجان والذي يعكس المحبة الكبيرة لقائد الوطن والتوق إلى الشعر والتأكيد على جمالياته وخصوصيته.

من جهته عبر المشارك في المهرجان الشاعر رشاد سالم أحمد عن سعادته في التواجد مع جمع من شعراء سورية ليؤكدوا انتصارها على الإرهاب وداعميه ودور الأدب والمثقفين في الدفاع عن الوطن لأن العدوان لم يكن عسكرياً فقط بل فكرياً أيضاً والمقاومة ليست بالسلاح وحسب بل بالكلمة والفن.

بدوره اعتبر الشاعر ديب نوح المشارك بالمهرجان بقصيدة وطنية بعنوان (عرس المجد) أن دور الشعراء يتجلى كسفراء للفكر والثقافة والأدب مع أهمية تعزيز دورهم في المجتمع من خلال إتاحة المنابر للشعر والأدب منوهاً بأهمية المهرجان الذي يعكس حالة الحب والوفاء لقائد الوطن والاعتزاز بانتصارات جيشنا وصمود شعبنا في وجه أعتى المؤامرات.

فاطمة ناصر

انظر ايضاً

راجعين ياهوى.. أمسية موسيقية على مسرح دار الأسد باللاذقية

اللاذقية-سانا استحضر الحفل الموسيقي (راجعين ياهوى) الذي استضافته دار الأسد للثقافة باللاذقية أعمالاً فنية موسيقية …