الشريط الأخباري

رحلة أربعين عاماً من الإنشاد الأصيل يختصرها عماد رامي في حفل فني بثقافي كفر سوسة

دمشق-سانا

رافقت فرقة آتار الموسيقية بقيادة المايسترو معتز النابلسي عندليب الإنشاد الديني عماد رامي برحلة إلى زمن الفن الجميل في حفلة استضافها المركز الثقافي العربي في كفر سوسة بدمشق وسط حضور لافت.

وقدم رامي توليفة من أعماله في الإنشاد الديني والصوفي لخصت مسيرة 40 عاماً من العطاء قدم من خلالها مزيجاً من مقامات العشق الموسيقي عبر الزمن.

واستطاع رامي بأدائه الاستثنائي برفقة فرقة آتار إعادة الجمهور إلى ذكريات جميلة عبر أسلوبه المتفرد في الأداء من خلال أناشيده التي قدمها بتوزيع جديد من المايسترو النابلسي فبدت وكأنها تنشد للمرة الأولى.

واحتشد جمهور القاعة لسماع رامي مردداً معه أناشيده التي دمجت بين الموسيقا والإنشاد فمن “ماشي بنور الله” و”أحمد يا حبيبي” والموشحات الأندلسية حيث نقل رامي بصوته وأدائه الجمهور إلى عالم من السحر الصوفي.

وختم الحفل بوصلات مختلفة للرقص المولوي والذي استحوذ على إعجاب الجمهور لما له من جمالية خاصة.

يذكر أن الفنان عماد رامي واسمه الحقيقي عماد رامي شخاشيرو من مواليد دمشق 1933 وجده لأمه رائد الإنشاد الدمشقي مسلم البيطار يعد صاحب نقلة نوعية في عالم الإنشاد وأول من أدخل الموسيقا الإلكترونية وحاز عدة جوائز وتكريمات عربية وعالمية وغنى في مسارح وقاعات كبرى في دول كثيرة وصدر له 40 ألبوماً في مواضيع مختلفة.

ميس العاني

انظر ايضاً

عماد رامي يغني للوطن على مسرح الحمراء-فيديو