الشريط الأخباري

وزير الأوقاف: ما يقوم به الصهاينة من إرهاب ضد الأقصى والمصلين هو الوجه الحقيقي لكيان الاحتلال

دمشق-سانا

أكد وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد أن ما يقوم به الصهاينة المجرمون من انتهاك للمقدسات واعتداء على حرمة المسجد الأقصى المبارك وعلى المصلين فيه في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك ما هو إلا كشف عن الوجه الإرهابي القبيح لهذا الكيان المحتل.

وقال السيد في تصريح لـ سانا: إن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ولا سيما ضد المصلين في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك تفضح صمت المجتمع الدولي الذي يقف عاجزاً أمام هذه الجرائم التي لا يقبلها دين ولا عقل ولا إنسانية.

وأضاف وزير الأوقاف: إن مشاعر وقلوب ملايين المسلمين في العالم تقف مع المظلومين والمقهورين في فلسطين المحتلة وهم يتصدون لهذا الإرهاب الإسرائيلي المقيت.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي جرائمها بحق المقدسيين حيث أصيب أكثر من 205 فلسطينيين واعتقل آخرون جراء اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس باحات المسجد الأقصى المبارك وإطلاقها قنابل الغاز السام لإجبار المصلين على الخروج من المسجد.

انظر ايضاً

خارجية فلسطين: الصمت الدولي يشجع الاحتلال على التمادي في جرائمه

القدس المحتلة-سانا جددت وزارة الخارجية الفلسطينية تأكيدها أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الفلسطينيين تقوض …