الشريط الأخباري

إدانات لاعتداء المستوطنين الإسرائيليين على كنيسة الجثمانية

عمان وبيروت-سانا

أدان بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن ثيوفيلوس الثالث اعتداء المستوطنين الإسرائيليين أمس على كنيسة الجثمانية في القدس المحتلة ومحاولتهم إحراقها.

ووصف البطريرك في بيان اليوم هذا الاعتداء بـ “الجريمة العنصرية التي تكشف عقلية متطرفة تستهدف الكنائس ودور العبادة” داعياً المجتمع الدولي لحماية المقدسات في الأراضي المقدسة.

ولفت البطريرك إلى أن جريمة إحراق كنيسة الجثمانية لا تقل في فظاعتها وبشاعتها عن محاولات الاحتلال السيطرة على الأراضي الفلسطينية وضمها للكيان الإسرائيلي.

بدورها أكدت حركة الناصريين المستقلين في لبنان (المرابطون) أن الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني ومقدساته لن تنتهي إلا بزوال الاحتلال.

وأضافت في بيان اليوم أن ما يجري في فلسطين المحتلة هو مخطط يندرج في قائمة الإرهاب الإسرائيلي داعية كل القوى الوطنية المناضلة وأحرار العالم إلى مواجهة هذا الإرهاب والعنصرية والتطرف ووقف الجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني.

من جانبه أدان مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله محاولة إحراق الكنيسة الجثمانية مشدداً على أن “المقاومة والمواجهة مستمرة مع الكيان الإسرائيلي الغاصب ما دامت أرض فلسطين محتلة”.