الشريط الأخباري

روسيا تقترح التخلي عن محطة الفضاء الدولية جراء تضرر أجزاء منها

موسكو-سانا

اقترح مشغل الجزء الروسي للمحطة الفضائية الدولية “إنيرغيا” التخلي عن المشاركة في البرنامج والتركيز على إنشاء محطة فضائية وطنية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن فلاديمير سولوفييف النائب الأول للمدير العام في “إنيرغيا” قوله “هناك بالفعل عدد من العناصر التي تضررت بشكل خطير وخرجت عن الخدمة.. لا يمكن استبدال العديد منها ونتوقع بعد عام 2025 تعطل العديد من العناصر على متن محطة الفضاء الدولية”.

وخلال الاجتماع عرض سولوفييف مظهر محطة الخدمة المدارية الروسية الجديدة “روس” بهيكل مفتوح وعمر خدمة غير محدود بفضل تغيير الوحدات.

ووفقاً للخطط ستتألف من ثلاث إلى سبع وحدات والتي يمكن أن تستوعب من شخصين إلى أربعة أشخاص.

بدورها ذكرت روسكوسموس أنها ستبدأ مفاوضات مع شركاء في محطة الفضاء الدولية بشأن مصير المحطة العام المقبل وقالت “إن مسألة عمر خدمة محطة الفضاء الدولية تعتمد على كل من الحالة الفنية لوحداتها والموارد المقدرة وعلى القضايا السياسية التي نوقشت مع الشركاء”.

وكان من المخطط استخدام محطة الفضاء الدولية حتى عام 2015 وبعد ذلك تم تمديد فترة العمل مرتين حتى عام 2020 وعام 2024 وتناقش الأطراف الآن إمكانية تشغيل محطة الفضاء الدولية حتى 2028 أو 2030.