الشريط الأخباري

بمشاركة سانا.. معرض صور للحياة وسط جائحة كورونا تنظمه (أوانا)

سيئول-سانا

بمشاركة سانا يسلط معرض الصور الدولي الذي ينظمه اتحاد وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ “أوانا” تحت عنوان “مشاهد من الجائحة” الذي افتتح أمس الأول في المتحف الوطني للتاريخ الكوري المعاصر في سيئول الضوء على الحياة في ظل جائحة فيروس كورونا.

وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية التي تنظم المعرض بصفتها رئيسا لـ “أوانا” بينت أن المعرض يضم 120 صورة صحفية التقطها مصورون في 47 وكالة أنباء حول العالم بينها وكالات أنباء من اتحاد وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ.

ويتيح المعرض الذي يستمر حتى الأول من آذار لزواره فرصة التعرف على كيفية تعامل العالم مع الجائحة حيث توثق الصور التي التقطت في 70 مدينة حول العالم كيف يعيش الناس حياتهم وينخرطون في أعمال الرعاية والتفاني على الرغم من مخاطر العدوى والموت جراء كورونا.

وتم تصنيف المعرض ضمن خمسة محاور تحت عناوين “بداية بلا نهاية” و”السيطرة مقابل الحرية” و”العالم في حالة توقف تام في ظل حياة يومية قائمة على الاتصال غير المباشر” و”التعاون والعمل الجماعي والتضحية والعمل الجماعي الإنساني” و”صور ختامية”.

وكالة سانا شاركت في المعرض بعدة صور صحفية التقطها مصوروها خلال تغطيتهم الجائحة والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمواجهة تفشي الفيروس في محور “بداية بلا نهاية” صورة توثق حملة تعقيم بالسيارات في شوارع وأحياء دمشق ملتقطة في العشرين من شهر آذار الماضي وفي محور “السيطرة مقابل الحرية” شاركت سانا بصورة توثق حالة حظر التجوال في دمشق من الـ 6 مساء إلى الـ 6 صباحا في العشرين من شهر نيسان الماضي وفي محور “العالم في حالة توقف تام” شاركت بصورة من أحد المساجد خلال شهر أيار من العام الجاري توثق استمرار إقامة صلاة الجمعة ضمن إجراءات التباعد المكاني لمواجهة فيروس كورونا.

الرئيس والمدير التنفيذي لوكالة يونهاب للأنباء جو سيونغ بو أوضح أنه “أثناء استعراض الصور يتم تذكيرنا بمسؤوليتنا للتغلب على الأزمة والتبشير بحقبة ما بعد كورونا من خلال التحالف والتعاون من العالم بأسره كمجتمع موحد”.

القائم بأعمال مدير المتحف تشوي جانغ هيون أشار إلى أنه من خلال المعرض “ستكون قادرا على رؤية كيف يستمر الناس في التمسك بسلسلة من التضامن حتى أثناء الحياة اليومية دون تواصل وسترى أيضا يد المساعدة تساعد الضعفاء” معربا عن أمله “في إمكانية أن يساعد المعرض في توفير الراحة والأمل لكل المكافحين في هذا الوقت الصعب”.

رئيسة الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها جيونغ أون كيونغ أعربت عن امتنانها لكل من يشارك في مكافحة الفيروسات لافتة إلى أن “الصور التي تعبر عن الحقيقة لها قوة التعاطف فالصور الصحفية لا تصور فقط حدة المشاهد ولكن أيضا رسالة أمل تطلب منا مشاركة الألم وعدم فقدان الشجاعة”.

المشاركون في المعرض أعربوا عن أملهم في أن يقدم المعرض رسالة أمل خلال الأوقات الكئيبة.

ويستمر المعرض حتى الأول من آذار القادم علما أن الدخول إليه مجانا وهو متاح أيضا على شبكة الإنترنت على موقع اتحاد وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ “أوانا”.

ريم أبو ترابي

انظر ايضاً

(سانا) مع بواسل جيشنا في خنادقهم على خطوط النار بريف اللاذقية الشمالي-فيديو

اللاذقية-سانا خمسة وسبعون عاماً مضت على تأسيس الجيش العربي السوري الذي تصدى لجميع المؤامرات التي …