الشريط الأخباري

عشرات المشاريع الإنتاجية تعرض منتجاتها ضمن معرض وبازار إبداع بحمص

حمص-سانا

ضم معرض وبازار إبداع الذي أقامته مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص منتجات عشرات المشاريع الإنتاجية بمشاركة نحو 45 من السيدات والشباب جمعهم حبهم وشغفهم بالفن فوظفوه في إنتاج قطع وتحف وصمديات متعددة الأشكال والألوان.

وتوزعت المعروضات في أرجاء إحدى الصالات في حي الحمرا بالمدينة بشكل يبين للزوار ما أبدعته الأيادي من مشغولات ومطرزات وزينة لكل المناسبات وورود واكسسوارات وفنون ومهن جمعت ما بين التراث والأفكار والرؤى العصرية لتلبي كل الأذواق والاحتياجات.

وأشارت المهندسة سمر السباعي مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص في تصريح لمراسلة سانا إلى أن المعرض يقام للسنة الثالثة على التوالي وما يميزه هذا العام أنه غني بالمشاريع الإنتاجية الصغيرة لسيدات وشباب شقوا طريقهم في مجال العمل والإنتاج بصبر واناة منوهة بأن هكذا مشاريع تحظى باهتمام ودعم ورعاية مديرية الشؤءون الاجتماعية والعمل من خلال مساعدتهم في الترويج لمنتجاتهم وتسويقها.

ولفتت غنى الطرشة المشرفة على المعرض إلى أن صفحة نساء صغيرات مبدعات على موقع التواصل الاجتماعي التي تعرض إبداعات المعرض حصدت بعد عام على إحداثها نحو 40 ألف مشترك وتستقطب السيدات والشباب المبدعين من السوريين في مختلف بلدان الاغتراب.

بدورهما أشارا بشار التبان وسامر الصفوة عضوا غرفة تجارة حمص خلال زيارتهما للمعرض إلى أن مجلس الغرفة يضع في جدول أعماله تشجيع المنتجين ومشاريع المرأة من خلال التعاون والتنسيق ما بين الغرفة ومديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بالمحافظة بخصوص التسويق وتصريف الإنتاج.

وتقول المشاركة بالمعرض أمل دالاتي إنها بدأت مشروعها إيفا روز بإنتاج مختلف لوازم الزينة من ورق الإيفا الملون ولمختلف المناسبات في الولادة والزواج وأعياد الميلاد بعد التقاعد من التدريس وانضمت إلى مزاولة هكذا حرفة وهواية ابنة أختها أيضا حيث نجحت في استثمار وقتها وتحسين دخل أسرتها.

مراس الشيخ سعيد قدمت من حماة للمشاركة في المعرض بعد الإقبال الكبير الذي لاقته منتجاتها من قبل أبناء حمص من خلال ممارسة فن الايتامين الذي يحتاج إلى دقة متناهية بالعمل والاتقان كنوع جديد من فنون التطريز وإنتاج لوحات من الفن والجمال.

وتشير آية شاهين إلى نجاح مشروعها الذي بدأته منذ ثلاث سنوات ببيع أدوات الزينة والمكياج عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيما تلفت غزل الطرشة إلى إنجازها وفريق من السيدات والفتيات معها قطعا مشغولة يدويا وبإتقان من ربطات العنق ولباس السيدة العصرية والأنيقة من خلال إضافة بعض أنواع الأقمشة والشك والتطريز في أجواء من المنافسة لإنتاج الاميز وتقديم أكثر الأفكار اتقانا وجمالا وتسويق الإنتاج إلى الأسواق المحلية والعربية عبر المغتربين.

ودعا عدد من الشباب والسيدات المشاركات بالمعرض الى ضرورة استثمار الوقت وخلق فرصة عمل بأبسط المكونات المتواجدة في البيئة بعيدا عن الملل والروتين وتوظيف كل ما يملك الفرد من مهارات ابداعية في ايجاد فرصة عمل وتحقيق الاستقرار المعنوي والمادي.

ويستمر المعرض والبازار في الفترة من الـ 25 ولغاية ال28 من الشهر الحالي في صالة جوري سابقا في حي الحمرا بالمدينة.

تمام الحسن

انظر ايضاً

عشرات المشاريع الإنتاجية تعرض منتجاتها ضمن معرض وبازار إبداع بحمص

تصوير: سامر الشامي