الاستثمار في الزراعة بالسويداء.. مجال واسع لتحقيق مردود مادي وإنتاج متميز

السويداء-سانا

الجهد والعمل المتواصل للمزارع بسام مزهر من محافظة السويداء أثمر إنتاجا متميزا فأرضه المزروعة بمحصول التفاح على مساحة 5 ر13 دونما في منطقة ضهر الجبل أعطت إنتاجا خلال العام الحالي وصل إلى نحو 15 طنا.

مزهر الذي فاز بالمباريات الإنتاجية بإنتاج قدره 1300 كيلو غرام بالدونم الواحد بين في حديثه لمراسل سانا أن العمل وتوفير مستلزمات الإنتاج في مواعيدها المناسبة يسهم في تحقيق مردودية إنتاجية عالية موجها رسالة لكل مزارع للانطلاق من ذاته لخدمة أرضه بما يحقق له مردودا ماديا من جهة ويدعم الاقتصاد الوطني من جهة ثانية.

وفي قرية أم الرمان بالريف الجنوبي للسويداء يوافق وسيم أبو خير بين عمله كمدير مدرسة واهتمامه ببستانه الذي تبلغ مساحته 20 دونما يحوي 250 شجرة لوز منها 210 شجرات بعمر 12 عاما والباقي تم زراعته حديثا مبينا أن إنتاجه للعام الحالي بلغ 5ر2 طن من اللوز.

أبو خير الفائز بالمباريات الإنتاجية بإنتاج قدره نحو 200 كيلو غرام بالدونم الواحد أوضح أنه يعمل على إجراء أربع إلى ست حراثات للأرض كل موسم مع لجوئه للتسميد الخضري في بعض السنوات عبر زراعة الحمص بين الأشجار إضافة لمكافحته لحشرة دبور اللوز في مواعيدها و تنفيذ عمليات التقليم بشكل سنوي.

الاستثمار بالزراعة يجده أبو خير مجديا لمن يهتم بأرضه مصدر رزقه مؤكدا أهمية العمل على زيادة المساحات المزروعة وخاصة لمن يتوفر لديه بئر مياه للسقاية.

ما علمه إياه والده يعكسه المزارع كرم فاضل الديك من قرية مفعلة الذي لديه حب للعمل الزراعي كما ذكر موضحا أن إنتاجيته للعنب تجاوزت العشرين طنا للعام الحالي ونجح بالفوز بالمباريات الإنتاجية بإنتاج قدره 1300 كيلو بالدونم الواحد ما يحفزه بالاستمرار بالعمل في أرضه التي تمثل مصدر الخير والعطاء.

وبحسب رئيس دائرة الإرشاد في مديرية زراعة السويداء المهندس ضياء أبو مغضب فإن المديرية تحفز وتشجع المزارعين المتميزين و تقيم لهم مباريات إنتاجية كأحد أهم الطرق الهادفة لبث روح التنافس بينهم لتطبيق التقانات الزراعية وتحقيق مردود أعلى في وحدة المساحة ورفع سوية الإنتاج كما ونوعا.

عمر الطويل