تلاميذ طرطوس يعودون إلى المدرسة بشوق… مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية للتصدي لكورونا

طرطوس-سانا

“اشتقت إلى مدرستي ومقعدي ورفاقي” بهذه الكلمات وبكل شوق للدخول إلى مدرسته عبر الطالب في مرحلة التعليم الأساسي حلقة أولى خضر قيضبان عن فرحته بعودته إلى مقاعد الدراسة مع زملائه قائلاً إن الفترة الطويلة التي أمضاها بالمنزل زادته تعلقاً وحباً بالمدرسة.

واعتبرت وفاء أم التلميذ خضر أن انطلاقة العام الدراسي جيدة ومشجعة حيث عمل المعنيون بالحقل التربوي على اتخاذ إجراءات التصدي لفيروس كورونا من خلال التعقيم الكامل للمدارس والاهتمام بنظافة الحمامات على وجه الخصوص ما جعلها أكثر اطمئناناً على صحة أولادها الثلاثة الذين سارعوا بكل همة ونشاط للذهاب إلى المدرسة منذ اليوم الأول آملة أن تستمر تلك الإجراءات طيلة العام.

وبالاندفاع ذاته سارع الطالب رام حامد تعليم أساسي حلقة ثانية إلى المدرسة مع اليوم الأول لكونه يحب العلم ويسعى إلى نيل أعلى الدرجات العلمية والمدرسة بالنسبة له الباب الوحيد لتحقيق ذلك الحلم مستذكراً أصدقاء الدراسة بالسنوات الماضية الذين اشتاق إليهم وكانوا كالأخوة وأكثر واعتبرت والدته رويده أنه وكما فتحت المدارس أبوابها أمام أبنائنا بكل حب لتزودهم بالعلم لابد أن يكون الأهالي داعمين لها ويثقون بوجود أولادهم بين أياد أمينة تحتضنهم وتعلمهم وتهتم بصحتهم وسلامتهم ورأت أنه لا خوف على الطلاب من ذلك الوباء لأنهم محصنون بالعزيمة والضوابط الصحية.

وفرحت الطالبة غزل سليمان من التعليم الأساسي حلقة ثانية بأنها لم تكن تتوقع أن تجد كل ذلك الالتزام من الطلاب وأهاليهم مع انطلاقة العام الدراسي الجديد بسبب الخوف من آثار وباء كورونا ووجدت أنه بالقوة والإرادة والعزيمة هزمنا جميعاً هذا الوباء في حين رأت صديقتها أليسار العلي أن كادر المدرسة قام بكل ما يلزم لتأمين ظروف صحية وتعليمية بأحسن مستوياتها لتكون مدارسنا كما هي منبع العلم وبداية طريق النجاح والتفوق لبناء الوطن.

سعيد حيدر مدير مدرسة نبيل حمادي أكد أن المدرسة كباقي المدارس قامت باتخاذ كل التدابير من أجل حماية الطلاب من تنظيف وتعقيم لكامل المدرسة مع استمرار اتخاذ وسائل الحماية كافة بشكل يومي حفاظاً على صحة الطلبة.

ولفت علي شحود مدير التربية بالمحافظة في تصريح صحفي خلال جولته على بعض المدارس إلى اتخاذ جميع التدابير الإدارية وتوزيع الكتب على الطلاب مع التدابير الصحية لضمان السلامة للطلبة والكادر التدريسي معاً من حيث التعقيم الكامل قبل وأثناء الدوام المدرسي مع تحقيق شرط التباعد المكاني لافتاً إلى تشكيل ست لجان إشراف مهمتها زيارة مدارس المحافظة لمواكبة بدء العملية التعليمية والإشراف على الإجراءات المتخذة ومدى فعاليتها على الواقع التربوي.

بدوره أكد الدكتور ناظم صالح رئيس دائرة الصحة المدرسية بمديرية تربية طرطوس أن مديرية التربية قامت بتوزيع مستلزمات التعقيم والصابون على مدارس المحافظة مشيراً إلى فرز مشرفة صحية على كل مدرسة من مدارس المحافظة البالغ عددها 1100 مدرسة للإشراف على الوضع الصحي فيها وإرسال تقارير يومية بذلك واتخاذ الإجراءات المناسبة في حال وجود أي اشتباه أو عارض صحي سواء للطلاب أو المدرسين.

فاطمة حسين